بحر سيهات


 
الرئيسيةالموقعاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسرحية قمط الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحر سيهات
Admin
avatar


مُساهمةموضوع: مسرحية قمط الحب   الثلاثاء يناير 06, 2009 1:50 am

تغطية مسرحية فرقة أمواج (قماط الحب) على مسرح موكب الإمام الحسين (ع)


اللجنة الإعلامية – مجتبى جضر:

قامت فرقة أمواج بتقديم عرض مسرحية بعنوان (قماط الحب) وذلك في الليلة التاسعة من شهر محرم الحرام لعام 1430 هـ ضمن فعاليات موكب الإمام الحسين (ع) وسط كثافة الحضور الذين ذَهِلوا من روعة العرض وأبدوا إعجابهم الشديد بالمسرحية وسعادتهم لما وصل إليه المسرح الحسيني من مستويات راقية تُرضِي الذواقين وتوصل الرسالة الحسينية بشكل لائق، فالتاريخ أتى بقضية الحسين التي لم يتصورها عقل أن تحدث في أي زمان أو مكان ليَضيع الغموض وسط النور الذي لا يملكه أحد
كما أجاد الممثلون تطبيق أدوارهم كما كان أيضاً للإضاءة والصوت دوراً مميزاً ساهم بنجاح العمل إلا أن فكرة العمل كانت الأبرز، وقد شَهِدت المسرحية مشاركة رائعة من الرادود الحسيني حسين الشويخات.

فكرة العمل :
طفل حسيني يتوسط أربعة من علماء ومفكري العالم من الذين قالوا كلمات في حق الإمام الحسين "ع" وعن واقعة الطف.
1) غاندي، زعيم الثورة: لقد طالعت حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء واتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر، فلا بد لها من اقتفاء سيرة هذا الامام فلقد تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر
2) واشنطن ايروينغ، المؤرخ الأمريكي الشهير: كان بميسور الإمام الحسين النجاة بنفسه عبر الاستسلام لإرادة يزيد، إلاّ أنّ رسالة القائد الذي كان سبباً لانبثاق الثورات في الإسلام لم تكن تسمح له الاعتراف بيزيد خليفة، بل وطّن نفسه لتحمّل كل الضغوط والمآسي لأجل إنقاذ الإسلام من مخالب بني أُميّة. وبقيت روح الحسين خالدة، بينما سقط جسمه على رمضاء الحجاره اللاهبة (استشهد الحسين على رمال كربلاء، وليس على رمضاء الحجارة)، أيها البطل، ويا أسوة الشجاعة، ويا أيها الفارس يا حسين

3) شارلز ديكنز، الكاتب الإنجليزي المعروف: إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لا أدرك لماذا اصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام
4) نيكلسون، المستشرق المعروف: كان بنوا أُميّة طغاة مستبدين، تجاهلوا أحكام الإسلام واستهانوا بالمسلمين، ولو درسنا التاريخ لوجدنا أن الدين قام ضد الطغيان والتسلّط، وأن الدولة الدينية قد واجهت النظم الإمبراطورية. وعلى هذا فالتاريخ يقضي بالإنصاف في أن دم الحسين عليه السلام في رقبة بني أُمية
وقالو للطفل الحسيني: ما أروع روحك تتربى على صوت منابر الحسين فأنت ملاك صغير يحق لك الفخر فيما تراه من هذا الإمام تتعلم منه في كل سنة أمراً جديد

*فهي رسالة لنجعل المنبر الحسيني حجر الأساس لتربية أطفالنا التربية الصحيحة

فريق العمل:
1- صادق مطوع ( الإمام الحسين"ع")
2_ نايف عباد (دور غاندي)
3- علي غالب(واشنطن ايروينغ)
4-مهدي شويخات ( نيكلسون)
5- حسين محفوظ (شارلز ديكنز)
6- علي الناصر ( دور الطفل الحسيني)
7-علي العيسى (إضاءة)
8- أحمد باشا (الصوت)
9_ أيمن درويش (الديكور)
10- مجتبى المدلوح، منتظر داوود، محمد شويخات (إدارة المسرح)

تأليف: عقيل خميس وحسن حمود
إخراج: عقيل خميس

* فرقة أمواج تقدم الشكر الجزيل: لمهندس الصوت فؤاد باشا وإلى موكب الإمام الحسين "ع" على هذه الجهود الجبارة.































__________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك

avatar


مُساهمةموضوع: رد: مسرحية قمط الحب   الثلاثاء يناير 06, 2009 1:00 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسرحية قمط الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحر سيهات :: موكب الامام الحسين عليه السلام-
انتقل الى: